.:: Black World ::.

لّبى قلبـك يا {زائر} مـنـور بـطلـتـكــ ~


    الدرس الآخير .. مادة الإنشاء "القصة القصيرة"

    شاطر
    avatar
    black haker
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 359
    النقاط : 22673
    الـتقـيم : 128
    العمر : 25
    البـلـد : المملكة العربية السعودية
    انثى

    الدرس الآخير .. مادة الإنشاء "القصة القصيرة"

    مُساهمة من طرف black haker في الخميس 21 يناير - 6:10




    موضوع الدرس: القصة



    o0OالقصةO0o
    هو سرد واقعي أو خيالي لأفعال قد تكون نثراً أو شعراً يقصد بها
    إثارة الإهتمام أو الإمتاع أو تثقيف السامين أو القراءة.

    o0Oعناصر القصةO0o
    1- الفكرة (المغزى)
    2- العقدة
    3- الأشخاص
    4- الحدث
    5- البيئة (المكان)


    o0OالفكرىO0o
    الهدف الذي يحاول الكاتب عرضه في القصة
    أو الدرس أو المقصد الذي يريد منا الكاتب تعلمه

    o0OالقصةO0o

    كانت أمٌ جالسةً مع أطفالها تساعدهم في واجباتهم المدرسية وكان من بين أبنائها طفلها
    الذي لم يدخل المدرسة, وبعد الانتهاء من الواجبات الدراسية قامت الأم بتحضير الغداء لأب زوجها المسن
    الذي كانت له غرفة منعزلة في الخارج في حديقة المنزل
    فذهبت إليه وقدمت له طعام الغداء, وفي أثناء عودتها إلى المنزل أصابها الفضول
    فيما يفعله ابنها الصغير حيث لاحظت قبل إحضار الطعام لأب زوجها
    أن ابنها كان ممسكاً بقلم ويرسم مربعاتٍ ودوائر
    على ورقة فتجاهلت الأمر..

    لكن بعد انتهائها من عملها رأت أن ابنها لا يزال ممسكاً بالقلم ويرسم..!
    فاقتربت الأم شيئاً فشياً إليه وهي تسأله: ماذا يفعل الحبيب؟
    فقال لها: أرسم بيت المستقبل الذي سأسكنه أنا وزوجتي وأطفالي
    ففرحت الأم بما سمعته ولكنها لاحظت أن ابنها رسم مربعاً منعزلاً خارج المنزل..
    فسألته: لم هذا المربع منعزلاً عن باقي المربعات والممرات في المنزل
    فكان الجواب كالصاعقة للأم التي لم تتوقعه من ابنها..
    كان جواب الابن البريء: هذهِ يا أمي ستكون غرفتكِ عندما تكبرين..

    فسألته: وهل ستجعلني في غرفة وحدي لا أحد يؤنسني..
    فقال لها: لا سأزوركِ ولكنني سأجعلكِ في غرفة منعزلة كغرفة جدي..
    ما إن سمعت الأم هذا الجواب من ابنها حتى فاضت عيناها بالدموع
    فقررت تبديل غرفة الجلوس في المنزل بغرفة أب زوجها
    ونقل غرفة الجلوس إلى الخارج..

    وأثناء عودة الزوج من عمله استغرب لما حصل في المنزل
    من تغيرات فذهب إلى زوجته وسألها ما الذي حصل؟
    فأجابته: تأثرت بكلام أبني الصغير الذي رسم بيت المستقبل وغرفتنا
    أنا وأنت المنعزلة عن المنزل فلا أريد أن يرى
    أبنائي جدهم منعزلاً ويقوموا بفعل نفس الشيء بنا.

    ففرح الزوج بما فعلته زوجته وبارك لها جهودها ...

    تمنياتي لكم بالتوفيق


    .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 26 مايو - 17:56